هذا كل ما في الأمر

قَلِقٌ أنا،

هذا كل ما في الأمر.

وقلقي هذا، سيمرّ.

قد يتريّث بعض الشيء

في المغادرة،

ربما يفتح بعض الصناديق المُقفلة،

يُقلّب في ذكرياتي المُهمَلة،

أو يدعوني لكوبٍ من الشاي

والتفكير في الغد.

قلقي من النوع المُخلِص،

يحبُ الإتقان.

قد يختبئ لساعاتٍ

فقط ليفاجئني

عند اتصالٍ هاتفي،

أو طرقاتٍ على الباب.

قد يُمضي الليلة تحت وسادتي،

يوزّع الأدوارَ على الأشباحِ

في مناماتي،

يختارُ الأزياءَ والكلماتِ

بكل عناية،

يُلقّنهم نقاط ضعفي،

يُعلّمهم مطاردتي كي لا أفِر.

ولكنكما دومًاسيحزم حقائبَه

في وقتٍ، ويغادر.

يتركني خلفَه حُرًّا،

دون قيود،

دون قلق،

خاليًا من المخاوف.

يتركني قلقي خاليًا،

يتركني

قلقي

خاويًا،

وهذا كل ما في الأمر.

اترك تعليقاً